زيارات المجلس

المائدة المستديرة مع رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة للدورة 70 Mr.Mogens Lykettoft تحت عنوان " الأمم المتحدة في مفترق الطرق"

1- بناء على دعوة مركز فض المنازعات بوزارة الخارجية ، شاركت في مائدة مستديرة يوم 28 مايو بمناسبة زيارة رئيس الجمعية العامة للقاهرة ، حضرها أيضآ السيد /عمرو موسى والدكتور مصطفى الفقي والسفير هشام بدر مساعد الوزير للعلاقات متعددة الأطراف والأمن الدولي. وعدد من السفراء المعتمدين في مصر وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي وعدد من رجال الفكر .

2- تحدث السفير هشام بدر عن دور مصر في الأمم المتحدة وخاصة بعد عضويتها في مجلس الأمن .

3- تحدث رئيس الجمعية العامة عن الدورة 70 للجمعية العامة وأهم أولويات الأمم المتحدة خاصة بعد إعتماد أجندة التنمية المستدامة التي ستستمر حتى عام 2030 والإهتمام بتنظيم جلسات استماع للمرشحين لمنصب السكرتير العام بعد انتهاء ولاية بان كي مون وعددهم وصل الى 11مرشحآ.

4-في مداخلة  السفير د.مصطفى الفقي ذكر أن التشكيل الحالي لمجلس الأمن مع وجود أعضاء دائمين لكل منهم حق الفيتو لايمكن إصلاح الأمم المتحدة .

5- تحدثت في الموضوع الأخير مشيرآ الى التقرير الذي قمت بإعداده في وحدة التفتيش المشتركة عام 2009 ( JIU/REP/ 2008-2009) والذي طالب بتنشيط دور الجمعية العامة في اختيار السكرتير العام ، واعتمدته الجمعية العامة فقط بعد 6 سنوات في سبتمبر 2015.

والآن وبعد نهاية جلسات الاستماع  في الجمعية العامة مع المرشحين للمنصب أرى أهمية أن يعد رئيس الجمعية العام تقريرآ لإرساله لرئيس مجلس الأمن بنتائج وتوصيات الدول الأعضاء بالنسبة للمرشحين مع مراعاة أحكام المادة 27 من الميثاق (دور مجلس الأمن ) والمادة 97 من الميثاق (حول السكرتير العام).

وقد اعتذر رئيس الجمعية العامة عن القيام بذلك  تحت ذريعة أن قرار الجمعية العامة رقم1007/ 69 لم ينص على إعداده لمثل هذا التقرير .

6- كما أشرت في مداخلتي إلى إنتهاك أعضاء السكرتارية وبعض الدول الأعضاء لأحكام المادة 100 من الميثاق التي تحظر على السكرتير العام وأعضاء السكرتارية تلقي تعليمات من الدول الأعضاء ، وتوجيه  بعض الدول الأعضاء تعليمات للسكرتارية بمراعاة أجندات تلك الدول وضرورة استصدار قرارت مجددآ من الجمعية العامة باحترام وتطبيق أحكام الميثاق وخاصة مراعاة المادة 100 المشار اليها .

7- في تعقيب السيد .عمرو موسى ، ذكر أن أولى الأولويات التي يجب التركيز عليها في الأمم المتحدة هي مشكلة الفقر التي تعتبر أم المشاكل بما في ذلك مشاكل التخلف والتنمية والإرهاب الى آخره. وتعليقآ على أعتذار رئيس الجمعية العامة ، عن إعداده تقريرآ عن  مداولات الجمعية العامة عن نتائج جلسات الاستماع للمرشحين لمنصب الأمين العام ، ذكر السيد عمرو موسى أنه يلزم قيام رئيس الجمعية العامة بإعداد هذا التقرير بعد التشاور مع منسقي المجموعات الجغرافية حتى لو لم يطلب قرار الجمعية العامة بهذات الشأن قيام رئيس الجمعية بإعداد هذا التقرير والذي لم ينص على عكس ذلك .

والله ولي التوفيق ،،

  منير زهران    

 

 

الجمعة ٢٠ أكتوبر, ٢٠١٧ 

أخر الأخبار

مصر والدائرة العربية: مراجعات ما بعد 2011

  يمكن تحديد عام 2011 كنقطة بداية لتوسيع حلقة الحوار العام حول السياسة الخارجية المصرية. ورغم أن ميدان التحرير آنذاك لم يشهد مطالبات صريحة فى مجال السياسة...   قراءة المزيد

حل الدولتين وفرص تسوية القضيةالفلسطينية

 عندما نتحدث عن فكرة حل الدولتين فى إطار بحثنا عن أفضل أساليب حل المشكلة الفلسطينية يجب أن نؤكد بداية على أن هذه الفكرة ليست منحة وهبتها دولة أو مجموعة...   قراءة المزيد

جميع الاخبار

لقاءات وندوات

إجتماع مائدة مستديرة حول" سياسة الإدارة الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط، وآفاق العلاقات المصرية /الأمريكية"

  بتاريخ 22 يناير 2017، نظم المجلس المصري للشؤون الخارجية نقاش مائدة مستديرة حول "سياسة الإدارة الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط ، وآفاق العلاقات المصرية...   قراءة المزيد

مذكرة مفاهيمية 19/1/2016 م للمؤتمر المشترك لجامعة الدول العربية والمنتدى العربي النووي عن الانعكاسات الامنية الاقليمية لاتفاق إيران مع مجموعة دول (5+1

1-على ضوء الجهود الدولية لإخلاء منطقة الشرق الأوسط من السلاح النووي بدءاً من قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة لعام 1974م، وفقاً للمادة السابعة من معاهدة...   قراءة المزيد

جميع الاخبار