الأحد ٢١ أكتوبر, ٢٠١٨ 

زيارات المجلس

تقريـــــــــــــــر حول المنتدي الدولي "دور المجتمع المدني والدبلوماسية العامة في تطوير وتوسيع منظمة شنغهاي للتعاون" سوتشــــــــــي (19-20 أبريل 2016)

1.بناء على دعوة تلقاها المجلس المصرى للشئون الخارجية من وزارة الخارجية (مساعد الوزير للشئون المتعددة الأطراف والأمن الدولي) من خلال سفارة مصر فىموسكو، شاركت فى أعمال المنتدى الدولي الذي Hقامته منظمة شنغهاي للتعاون مع الجانب الروسى (Track two) يومى 19 و20 ابريل 2016 فى مدينة سوتشى على البحر الاسود تحت شعار "دور المجتمع المدنى والدبلوماسية العامة فى تطوير وتوسيع منظمة شنغهاى للتعاون Shanghai Cooperation Organization (SCO).

2.شارك من مصر ايضا الدكتور أحمد قنديل - رئيس برنامج دراسات الطاقة بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، والسيد/ يسرى العزباوى - رئيس برنامج الانتخابات بالمركز، والسيد/ عبد القادر فريد من المركز المصرى لمكافحة الإرهاب.

3.وشارك فى المؤتمر 26 من منظمات المجتمع المدني وممثلى بعض الحكومات سواء من الدول الأعضاء أو تلك التي تتمتع بوضعيتي مراقب وشريك حوار بالمنظمة، ودول أوراسيا والدول الآسيوية وسوريا واسرائيل، وكانت مصر هي الدولة الوحيدة المشاركة من الدول الأفريقية. كما أن أوكرانيا ودول شرق أوروبا لم تشارك في أعمال المنتدى، ولم تدع لحضوره أي دولة من دول أوروبا الغربية والأمريكتين.

4.شارك فى الافتتاح نائب وزير الخارجية الروسي، وحاكم الإقليم وعمدة سوتشي، وبالإضافة الى الجلسة الافتتاحية التي عكست علاقات التعاون فيما بين الدول الأعضاء والمراقبين وشركاء الحوار،  فقد توزع المشاركون علي جلسات فرعية عقدت خلال يومين بالتوازى للتداول حول الموضوعات الرئيسية التالية:

‌أ-النظام العالمي والأمن ومواجهة الإرهاب.

‌ب-الاقتصاد ومشروعات البيئة.

‌ج-التفاعل بين الثقافة والأديان والعلوم والتعليم.

5.وقد فضلت - أنا – المشاركة فى المجموعة الأولى، وأهم ما دار فيها الآتى:

‌أ-انتقاد دور مجلس الأمن واستحالة إصلاح الأمم المتحدة في ضوء دور الأعضاء الخمس الدائمين بالمجلس، وخاصة الولايات المتحدة وروسيا، حيث تم ممارسة حق النقض (الفيتو) 300 مرة، وكانت فرنسا والصين والمملكة المتحدة أقل من استخدمه.

‌ب-الإشارة إلى أهمية التجمعات الإقليمية الأخرى وخاصة تجمع البريكس(BRICS) وتجمع الجنوب والمنظمات الإقليمية خاصة منظمة شنغهاى للتعاون ورابطة الآسيان.

‌ج-تحكم مجموعة السبعة الكبار في منظمات بريتون وودز، وصعوبة إصلاح النظام النقدى الدولى مع زيادة حصص وحقوق التصويت لكل من الهند والصين فى اتخاذ القرارات مع محدوديتها.

‌د-البدء فى تزايد قوة منظمة شنغهاى للتعاون بالموافقة عام 2015 على انضمام الهند وباكستان، وهما فى طريق استكمال إجراءات انضمامها،واتساع دائرة نفاذ المنتجات والخدمات لأسواق هذه الدول، وكذا استفادة الصين من استكمال مشروعها الحزام الاقتصادي لطريق الحرير.

‌ه-ضعف تأثير المنظمة لصعوبة اتخاذ القرار الذي يعتمد علي ضرورة توافق الآراء.

‌و-ضعف التنسيق فيما بين دول المنظمة لمكافحة الإرهاب الذى عانت منه عدة دول أعضاء ومنها الصين وروسيا وطاجيكستان بالإضافة إلى باكستان وإحدى الدول المراقبة أى أفغانستان، وأهمية معالجة جذور الإرهاب والتطرف والحوار مع المنظمات الإرهابية ومواجهة حملات داعش الإعلامية.

‌ز-أما بالنسبة لعلاقات دول رابطة الآسيان والمنظمة، فكان الانتقاد فى مجال تعزيز التعاون مع تلك الرابطة هو اعتمادها هي الأخري علي ضرورة توافق الآراء في اتخاذ القرارات، الأمر الذي يعيق تقدمها وتعزيز التعاون فيما بينها وبين دول المنظمة، مع إبراز ما يمكن أن تسهم به قمة روسيا الآسيان المقرر عقدها في مدينة سوتشي الشهر المقبل كونها مدخلاً لتعزيز التعاون بين رابطة الآسيان ومنظمة شنغهاي للتعاون. 

‌ح-الإشادة بالتعاون فيما بين دول المنظمة المنتجة والمصدرة للطاقة، وخاصة روسيا وكازاخستان وتركمنستان من ناحية،وإيران كدولة مراقبة وباقى دول منظمة الدول المصدرة للبترول ( أوبك) من ناحية أخري.

‌ط-ضرورة زيادة التعاون فيما بين الدول منظمة شنغهاى للتعاون ودول آسيا الوسطى والدول الأعضاء في رابطة الآسيان فيما يتعلق بتهريب المخدرات والجريمة المنظمة.

‌ي-وحول دور منظمات المجتمع المدني فى التفاعل مع حكومات منظمة شنغهاى للتعاون، تم الإشارة إلى أن انعقاد مؤتمر لمنظمات المجتمع المدني في دول المنظمة جاء بالتوازي مع انعقاد أعمال قمة المنظمة العام الماضي، وهو المؤتمر الذي قدم أفكاراً وتوصيات استفادت منها أعمال القمة فى مختلف الموضوعات المدرجة على جدول الأعمال.

‌ك-أن بعض المنظمات غير الحكومية، ومنها ما تمارس نشاطاً وعمليات إرهابية، تحركها حكوماتومن أمثلة ذلك"داعش" و "جبهة النصرة" وغيرها، حيث ثبت أن بعض الحكومات تساند هذه المنظمات وتحركها مثل الولايات المتحدة وبريطانيا وتركيا وقطر والسعودية واسرائيل.

6.شهد اليوم الثاني والأخير لأعمال المنتدي اعتماد إعلان سوتشي بتوافق الآراء بعد أن أدخلنا (المجلس المصري للشئون الخارجية) تعديلات في صياغته. 

     (مرفق 1 إعلان سوتشي)

     (مرفق 2 مذكرة موجزة عن خلفية منظمة شنغهاي للتعاون SCO).

وباللـــه التوفيـــق،،

منير زهران

رئيس المجلس المصري للشئون الخارجية

مذكرة موجزة حول خلفية منظمة شنغهاي للتعاونSCO

1.ترجع فكرة تجمع شنغهاى إلى عام 1996 التي شهدت ما يعرف بـ"خماسي شنغهاي" - الذي ضم كل من روسيا والصين وكازاخستان وقيرقيزستان وطاجيكستان - والذي انبثق منه مجموعة (بشكيك) لمكافحة الجرائم الحدودية، وانضمت أوزبكستان للتجمع عام 2001 وتم الإعلان عن تأسيس منظمة شنغهاى للتعاون بعضوية الدول الست. تقع سكرتارية المنظمة في بكين، والهيكل الأقاليمي لمكافحة الإرهاب Regional Anti-Terrorist Structure RATS في طشقند. تضم الدول المراقبة كلا من أفغانستان والهند وباكستان وإيران ومنغوليا، ثم تقرر فى مؤتمر قمة المنظمة عام 2015 بدء إجراءات قبول انضمام الهند وباكستان كأعضاء كاملى العضوية الأمر الذي يستلزم تصديق الهند علي أكثر من 27 وثيقة بما في ذلك الوثائق الأساسية للمنظمة. 

2.تسعي مصر للحصول علي وضعية "شريك حوار"، وهو ما لم يتقرر بعد، مع ملاحظة أن قمة المنظمة العام الماضي قد شهدت تدعيم وضعية بيلاروسيا داخل المنظمة التي أصبحت تتمتع بوضعية المراقب بدلاً من كونها شريك حوار، وانضمام كل من أرمينيا وأذربيجان وكمبوديا ونيبال كشركاء حوار جدد بالمنظمة بجانب تركياوسريلانكا. 

3.تهدف المنظمة - التى تأسست فى البداية لتسوية المنازعات الحدودية - إلي تعزيز الثقة وحسن الجوارودعم التعاون فى المجالات السياسية والتجارية والإقتصادية والعلمية والفنية والثقافية وفى مجالات التعليم والنقل والطاقة والسياحة وحماية البيئة، وضمان السلم والأمن والإستقرار في المنطقة، وإقامة نظام دولي أكثر عدلاً وديمقراطية.

4.تثير الأزمة الأوكرانية عدة تساؤلات تتعلق بمستقبل منظمة شنغهاى للتعاون، فهل ستقترب روسيا أكثر من الصين وإيران، هل ستبتعد عن الاتحاد الأوروبى والولايات المتحدة، وماذا سيكون رد فعل إيران التى تسعى للإنضمام للمنظمة كعضو كامل بعد أن تحررت بالتدريج من عزلتها علي المستوي الدولي بعد الرفع التدريجى للعقوبات عقب توصلها إلي اتفاق تاريخي مع مجموعة (5+1) حول برنامجها النووي شهر يوليو 2015.

5.تعد آلية اعتماد القرارات داخل المنظمة بتوافق الآراء أحد أهم أسباب ضعفها.

6.شكلت المنظمة قلقاً لواشنطن منذ عدة سنوات بسبب التقارب بين الصين وروسيا، والذي وصل إلي ذروته خلال شهر مايو 2014 بتوقيع البلدين صفقة الغاز التاريخية التي تقدر قيمتها الإجمالية بنحو 400 مليار دولار، تقوم روسيا بمقتضاها بتوريد 38 مليار متر مكعب من الغاز إلي الصين سنوياً لمدة 30 عاماً، واتفاق روسيا والصين علي ضرورة مقاومة تمدد النفوذ الأمريكي في منطقة آسيا الوسطي علي الرغم من تنافس بمصالحهما في هذه المنطقة، فضلاً عن الاستثمارات الصينية المتزايدة في روسيا ودول آسيا الوسطى، وهو ما واجهته واشنطن بإبرام اتفاقية الشراكة عبر المحيط الهادى(TPPA) فى أواخر عام 2015 والتى ضمت بالإضافة لدول المحيط الهادي الشرقية كل من اليابان وكوريا الجنوبية واستراليا ونيوزيلاندا وعدد من الدول الأعضاء في رابطة الآسيان.

 

 

المزيد من زيارات المجلس

زيارة وفد المجلس للصين في الفترة من 7 الي 11 مايو 2018

 بناء على دعوة جمعية الصداقة الصينية زار وفد المجلس الصين في الفترة من 7 الي 11 مايو 2018بناء...   المزيد

زيارة وفد المجلس لدولة إثيوبيا

 زار وفد من المجلس، ضم كلاً من السفير د. عزت سعد، مدير المجلس، والسفير/ مروان بدر، والسفير/...   المزيد

زيارة وفد المجلس للصين

 في الفترة (18–19) أكتوبر 2016، زار وفد من المجلس جمهورية الصين الشعبية، ردًا علي زيارة وفد...   المزيد

زيارة وفد المجلس لجمهورية السودان

 استقبل السيد وزير خارجية السودان د. إبراهيم غندور أعضاء الوفد صباح 3 فبراير 2016،  وأعقب ذلك...   المزيد

لقاء مجلس إدارة المجلس المصري للشؤون الخارجية مع لجنة العلاقات...

1) تم اللقاء في مجلس النواب بمشاركة السيد السفير/ عبد الرؤوف الريدي، والسيد السفير د. محمد...   المزيد