بيانات وتصريحات

بيان المجلس المصري للشئون الخارجية الموضوع: قرار الرئيس الأمريكى دونالد ترامب يوم 6 ديسمبر بالاعتراف بالقدس عاصمةً لإسرائيل ونقل السفارة الأمريكية إليها من تل أبيب

 يُندِّد المجلس المصري للشئون الخارجية بقرار الرئيس الأمريكى الذى أعلنه مساء الأربعاء 6 ديسمبر 2017 باعتراف الولايات المتحدة بالقدس عاصمةً لإسرائيل، ونقل السفارة الأمريكية إليها من تل أبيب. ويعتبر القرار الأمريكى الأخير تحدياً لقرارات الشرعية الدولية الصادرة من الجمعية العامة للأمم المتحدة ومجلس الأمن منذ قرار الجمعية العامة رقم 181 لسنة 1947 بتقسيم فلسطين تحت الانتداب البريطانى، والذى صوَّتت لصالحه الولايات المتحدة الأمريكية، والذى استند إليه بن جوريون يوم 15 مايو 1948 فى إعلان قيام دولة إسرائيل، وهو القرار الذى أعطى القدس فى الجزء الثالث من خطة التقسيم وضعاً خاصاً "Corpus Sepratum" خاضعاً لنظام دولى خاص.

كما يعتبر القرار الأمريكى الأخير تحدياً لقرارات الشرعية الدولية الأخرى، وخاصةً قرار مجلس الأمن رقم 242 لسنة 1967 الذى نصَّ على انسحاب إسرائيل من جميع الأراضى التى احتلتها منذ 5 يونيو 1967 ومنها القدس، والقرار 478 لسنة 1980 الذى رفض قرار الحكومة الإسرائيلية بضمِّ القدس واعتبارها عاصمة أبدية لدولة إسرائيل، وقرار مجلس الأمن رقم 2334 لسنة 2016 بعدم الاعتراف بأى تغييرات تجريها إسرائيل على خطوط 1967 ومنها القدس عن غير طريق المفاوضات، فضلاً عن قرارات الجمعية العامة الأخرى ذات الصلة.
هذا، ويأتى القرار الأمريكى الأخير استفزازاً لمشاعر الشعوب العربية والإسلامية والمسلمين والمسيحيين فى العالم قاطبةً. كما يعتبر الاعتراف الأمريكى بالقدس عاصمةً لإسرائيل مخاطرة تؤثر سلباً على فرص وإمكانية قيام واشنطن بدور الوسيط المحايد والنزيه للتوصل إلى تسوية سلمية شاملة للنزاع فى منطقة الشرق الأوسط، وتسوية الخلافات فيما بين الفلسطينيين والإسرائيليين استناداً إلى حل الدولتَيْن.
ومن هذا المنطلق، فإن المجلس المصرى للشئون الخارجية يؤيد ما أعلنه أنطونيو جوتيريش الأمين العام للأمم المتحدة بأنه سيبذل أقصى جهد لاستئناف المفاوضات فيما بين الفلسطينيين والإسرائيليين استناداً إلى حل الدولتَيْن.
 
السفير/ منير زهران
رئيس المجلس
 

 

 

الإثنين ٢٢ يناير, ٢٠١٨ 

أخر الأخبار

الدكتور منير زهران رئيس المجلس المصري للشئون الخارجية: الأمم المتحدة ستلعب دور الوسيط بدل أمريكا غير النزيهة

 إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب المشئوم، أحادي الجانب الذي أقر من خلاله اعتراف الولايات المتحدة بالقدس المحتلة عاصمة لإسرائيل، وتنفيذ قرار الكونجرس...   قراءة المزيد

مصر والدائرة العربية: مراجعات ما بعد 2011

  يمكن تحديد عام 2011 كنقطة بداية لتوسيع حلقة الحوار العام حول السياسة الخارجية المصرية. ورغم أن ميدان التحرير آنذاك لم يشهد مطالبات صريحة فى مجال السياسة...   قراءة المزيد

جميع الاخبار

لقاءات وندوات

إجتماع مائدة مستديرة حول" سياسة الإدارة الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط، وآفاق العلاقات المصرية /الأمريكية"

  بتاريخ 22 يناير 2017، نظم المجلس المصري للشؤون الخارجية نقاش مائدة مستديرة حول "سياسة الإدارة الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط ، وآفاق العلاقات المصرية...   قراءة المزيد

جميع الاخبار