الجمعة ٢٠ أبريل, ٢٠١٨ 

لقاءات وندوات

البرنامج التدريبي للمجلس المصري للشؤون الخارجية لطلبة نموذج محاكاة وزارة الخارجية بكلية الإقتصاد والعلوم السياسية – جامعة القاهرة.

أولآ:

ألقيت والسيدين السفيرين د.مصطفى عبد العزيز وسيد أبو زيد محاضرات أيام الجمع  15 و22 ابريل و 6مايو ، تناولت القضايا التالية :

1- الإتفاق النووي الإيراني مع مجموعة 5+1 والإتحاد الأوروبي وتداعياته على الأوضاع الأمنية في المنطقة والتي ألقاها السفير عزت سعد في 15 إبريل الماضي :    

تم التطرق في هذه المحاضرة الى خلفية النزاع بين إيران ودول الغرب حول هذا الموضوع وصولآ الى توقيع الإتفاق المؤقت بينهما ثم الإتفاق النهائي في 14 يوليو 2015 والتنازلات التي قدمتها إيران بموجب الإتفاق في مقابل رفع العقوبات المفروضة عليها بموجب مجموعة من قرارت مجلس الأمن الدولي صدرت في الفترة مابين (2006-2010) . كما تناولت ردود الفعل من قبل الدول الرئيسية ودول المنطقة على هذه الصفقة وانعكاساتها على السياسات الإيرانية في منطقة الشرق الوسط ، وبصفة خاصة منطقة الخليج والمشرق العربي في ضوء التمدد الإيراني في كل من العراق وسوريا ولبنان واليمن .

أخيرآ، تناولت المحاضرة انعكاسات الصفقة النووية الإيرانية على مستقبل نظام منع الإنتشار النووي لاسيما فيما يتعلق بمنطقة الشرق الأوسط وبعض التقديرات الغربية في هذا الشأن .

2- في محاضرته بتاريخ 22إبريل حول الأزمة السورية وتطوراتها ومواقف الأطراف المختلفة ، تناول السيد السفير/مصطفى عبد العزيز الأوضاع في سوريا إبان حكم حافظ الأسد والسياسة الخارجية السورية أنذاك لاسيما علاقات دمشق بتركيا والتي كانت تتسم بالتوتر وكذلك علاقاتها بالعراق والتي اتسمت أيضا بالتوتر الشديد ، رغم انه كان من المفترض أن تكون غير ذلك بحكم انتماء كلا النظامين لحزب البعث ، وانتهى الأمر في النهاية ، كما هو معلوم ، إلى وقوف سوريا الى جانب إيران في الحرب العراقة الإيرانية .

وانتقل السيد السفير بعد ذلك الى الحديث عن حكم بشار الأسد وكيفية التعامل مع إرث والده الذي يمثل ملفات مفتوحة لم تحسم فيها المواقف في دول الجوار (العراق، إسرائيل ، لبنان ، والأردن) . ثم تطرق بعد ذلك للتطورات التي بدأت بإندلاع انتفاضة شعبية في فبراير 2011 تحولت لحرب أهلية ، تحولت بدورها إلى حرب تدمير ممنهجة لتدمير البنية الأساسية ومعظم المدن السورية ، ووفقآ للسيد السفير فإن الأمر يتعلق بمخطط لتفريغ سوريا من أي عناصر فاعلة لإلحاقها بعراق اليوم بعد التدخل المريكي الذي دمر النظام العراقي.

- وحول الموقف المصري من الأزمة ، أشار السيد السفير إلى أنه ليس لدى القاهرة أجندة خفية تجاه سوريا فهي تريد أن تعود سوريا بقدر الإمكان لدورها الإقليمي السابق ، كما انها حريصة على السلامة الإقليمية لسوريا ورفض أي محاولات لتقسيمها.

3- في محاضرته حول التطورات في الإقليم والتي ألقاها السفير سيد أبو زيد بتاريخ 6مايو، أشار إلى الآتي بصفة خاصة :

 - أن ماحدث في سوريا من تدخل روسي يعد نقطة فارقة في العلاقات الدولية ، فلم يعد يوجد خوف من السطو الأمريكي بل أصبحت الولايات المتحدة تقوم بالتفاهم مع تلك القوى ، وهو مايتضح في المفاوضات الجارية في جنيف فهذا الحوار هو محاولة للتوصل لصيغة تفاهمية لحل المشكلة سلميا . على المستوى الاقليمي تساعد إيران  النظام والسعودية ودول الخليج تساعد المعارضة وبالتالي فهذا نوع آخر للتصادم داخل الإقليم وهذا الصدام يحتاج لنوع من التفاهم  ،وهو أمر صعب نظرا لتفاوت مواقف تلك القوى .

- تصاعد حدة ازمة اللاجئين  , فالمشكلة لم تعد تقتصر فقط على اللاجئين الفلسطينيين ، والذين خصصت لهم منظمة الاغاثة العالمية لمساندتهم ، والتي لم تنجح في توفير الحياة المعيشية الكريمة لهم  وهو ماإمتد ليشمل كافة المهاجرين من شعوب المنطقة مما أدى لانضمام العديد منهم للجماعات الارهابية .

- التغير الجغرافي والديموغرافي ، فالدول الكبرى باتت تشعر بالقلق من تصاعد عدد من الدول النامية والتي على رأسها الصين والهند ، مما أجبرها على تغيير سياستها في التعامل مع تلك الدول ، فلم يعد الشرق الأوسط يتمتع بالأولوية في السياسة الأمريكية كما كان في السابق الا أن ذلك لايعني اندثار أهمية تلك الدول فلا زالت الولايات المتحدة تعمل على تأمين مصالحها في المنطقة والتي على رأسها اسرائيل (خصوصا وأن اللوبي الصهيوني هو المتحكم بمقاليد الأمور في البلاد  ) ، وأيضا الحفاظ على مصالحها مع دول الخليج وتأمين الملاحة في المضائق الموجودة في المنطقة .    

- ضعف العمل العربي المشترك ، فالجامعة العربية هي أداة العالم العربي  وكانت بدايتها  نتيجة لرغبة عربية مشتركة لتوحيد الجهود والعمل معا  وهو الدافع الأساسي لانشاء لجنة الوحدة العربية وفقا لبروتوكول الاسكندرية، ثم تطورت لجماعة الدول  العربية المنشأة من سبع دول عربية ، لكن هذا الميثاق اتسم بالضعف الشديد فلقد صاغه الاحتلال البريطاني والفرنسي ليخرج بهذا الضعف المتمثل في عدم قدرة الجامعة في فرض قراراتها على أي دولة بل تظل كل دولة محتفظة بسيادتها وهو ماتؤكده المادة 7 من الميثاق.

- أكد أن تنامي وصعود القوى الاقليمية في المنطقة ( ايران وتركيا واسرائيل ) كان نتيجة لضعف العرب وحدوث تغيرات دولية ، فاختلاف الأيدولوجيات العربية وضعف العلاقات الاقتصادية والتجارية البينية والتدخل الأجنبي في شؤون المنطقة أدى لتقوية القوى الاقليمية بصورة كبيرة  فضلا عن العلاقة القوية التي تجمع بين (تركيا واسرائيل وايران "عقب اتفاق 5+1" والولايات المتحدة وهو ماساهم في زيادة قوتها بالمنطقة  . ان غياب الحوار الذي تزيد الحاجة اليه مع تصاعد حدة الأزمة  , فالخلافات السعودية الايرانية نتيجة للقلق السعودي من التمدد الايراني الشيعي في المنطقة (وهو مايتعارض مع المذهب الوهابي المكفر للمذهب الجعفري ) فضلا عن تصاعد القلق بعد الإتفاق النووي الإيراني ، يؤكد أهمية اللجوء للحوار لفتح قنوات للتفاوض والحديث حول المسائل الشائكة ،كما ان مصر ليس لديها خلافات مع المذهب الشيعي لكن اختلافها مع التهديد الايراني للمنطقة بحاجة أيضا للحوار بشأنه ، خاصة وأن ايران دولة اسلامية هامة لايمكن تجاهلها كما ان العلاقة مع دول الاقليم يخلق نوعا من أنواع التوازن الذي تحتاجه دول المنطقة للخروج من أزماتها .

 - وبالنسبة للقضية الفلسطينية ، فبعد أن كانت تمثل القضية الأساسية للعرب والمتقدمة على أي قضية فقد تراجعت أهميتها نتيجة للظروف الموجودة في المنطقة ، فضلا عن تردي الأوضاع الداخلية الفلسطينية نتيجة للإنقسام الداخلي بعد الإنقلاب الحمساوي وإقتطاع غزة لتكون تحت سيطرتها فضلا عن فشل كل الإتفاقيات الداعية للوحدة الفلسطينية وهو ماجعل المفاوض الفلسطيني  في موضع ضعف خلال مفاوضاته مع سلطات الإحتلال ، بل انه يمكن القول ان القضية لن تحل الا بعد القضاء على حماس .

- لقد كانت المبادرة الفرنسية بمثابة احياء للقضية  والتي جاءت بناء على اقتراح قدم من الجامعة العربية لعرض الموقف على الجمعية العامة للأمم المتحدة ومجلس الأمن للمطالبة بحل القضية وايقاف الانتهاكات الإسرائيلية وهو ماأسفر عن قيام فرنسا بتقديم مبادرة  للدعوة لمؤتمر دولي حتى يتم التوصل لحل نهائي للقضية ووضع بعض الشروط التي يتم تنفيذها بحيث لاتكون قابلة للتفاوض أو التنازل عنها وبخاصة تلك المتعلقة الأراضي واللاجئين ، لكن اسرائيل رفضت الحوار وماتت المبادرة .

- وفيما يتعلق بالوضع اليمني ، أشار السفير أبو زيد الى أن  الهدنة الحالية لايمكن أن تثبت  فحاليا هناك طرفان كلا منهما يحارب الآخر ويشعر بقوته وعلية لابد من هزيمة الطرف الحوثي حتى يخضع للمفاوضات  ، لكن الموقف العسكري لم يحسم بعد .

- وبالنسبة للقوة العربية المشتركة ، فقد اكد أنه في عام 1964 تم الاتفاق على شكل القوة العسكرية والصيغة النهائية التي حددتها اتفاقية التعاون الاقتصادي والدفاع المشترك لعام 1950،   لكنها توفقت في 1967 . وفي الفترة الحالية عادت تلك الفكرة وبالفعل أصدرت قمة شرم الشيخ في مارس 2015 قرارآ بإنشاء هذه القوة وتم التوافق على كافة التفاصيل الإجرائية والتنظيمية لإنشائها ، إلا أن السعودية طلبت تأجيل إجتماع في أغسطس 2015، لوزراء الدفاع والخارجية كان مفترضآ أن يوافق على إنشاء القوة ، بدعوة الحاجة إلى المزيد من التشاور وهو ماأيدته دول مجلس التعاون الخليجي الأخرى . 

أعلنت الرياض بعد ذلك عن انشاء التحالف الاسلامي معتمدة على علاقاتها العسكرية القوية بالدول الإسلامية (تركيا وباكستان وماليزيا ) ،  فضلا عن نفوذها القوي في تلك الدول  وسيطرتها التامة على منظمة التعاون الاسلامي .

ثانيآ:

استضافة طلبة النموذج في المجلس :

1- بتاريخ 18 مايو ، استقبل المجلس ثلاثين طالبآ من نموذج محاكاة وزارة الخارجية  بمقر المجلس حيث استقبلهم السفيرد. عزت سعد مقدمآ للطلبة السيدة الأستاذة /أنيسة عصام الدين حسونة نائب رئيس المجلس والقائم بأعمال الرئيس حيث دار الإجتماع على النحو التالي :

- في البداية أكدت السيدة أنيسة حسونة أن المجلس هو المنظمة الأهلية الوحيدة في مصر المعنية بالسياسة الخارجية المصرية ، والهادفة لفتح باب للحوار ومنبر لإثراء النقاش الموضوعي حول قضايا الساحة المعنية بالسياسة الخارجية المصرية ، وهو مابرز في الهيكل الداخلي للمجلس فهو يعمل على أساس 12 لجنة دائمة تتولى إدارة أو بحث السياسة الخارجية المصرية في إقليم جغرافي معين  والعلاقت الثنائية داخل هذا الإطار، فضلآ عن وجود مجموعات عمل متخصصة في قضايا بعينها كتلك المتخصصة في القانون الدولي وأخرى للعلاقات المصرية السودانية والأثيوبية وهكذا ، الا أن نشاط المجلس لايقتصر فقط على الموضوعات السياسية بل يعمل بشكل دائم على بناء شراكات من شأنها تعزيز أنشطته في مجالات أخرى اقتصادية وثقافية وغيرها.

2- وحول استفسارات بعض الطلاب حول صناعة السياسة الخارجية المصرية ، فقد أشارالسفيرعزت سعد الى أن وزارة الخارجية ليست فقط المعنية بصنع السياسة الخارجية بل ان ذلك يتم بالتعاون مع مؤسسات أخرى كالمخابرات والأمن القومي ووزارة الدفاع حيث أن تلك السياسة لابد أن تعبر عن الصالح العام والأمن القومي المصري وبناء علاقات خارجية معتمدة على المصالح المتبادلة وليست التبعية .

3- فيما اكدت السيدة أنيسة بأن مصر تتمتع بدور قيادي نتيجة ماتمتلكه من مقومات ، وهذا الدور الريادي وعلى الرغم من تراجعه في فترة ما لكن الدولة المصرية عادت لتمارس هذا الدور وان كانت تحتاج للمزيد من المبادرات الاصلاحية في كافة الجوانب.

4- وحول التساؤل عن قضية ترسيم الحدود البحرية مع السعودية والسيادة على جزيرتي تيران وصنافير ، فقد أكد سيادة السفير بأن الاتفاقية الخاصة بذلك لن تقر الا بعد موافقة مجلس النواب عليها وذلك وفقا للمادة 151 من الدستور ، فضلا عن أن الجزيرتين لم يكف الجانب السعودي عن المطالبة بهما منذ عام 1967 وحتى الآن وأنه كثيرآ ماأوقف أنشطة الصيد المصرية في هذه المنطقة كما أوقف حقوق الإمتياز التي منحتها الحكومة المصرية لشركات أجنبية للتنقيب عن النفط والغاز في هذه المنطقة ، بينما أكدت السيدة أنيسة بأن المسألة لم يتم اخراجها بشكل صحيح حيث كان لابد من إطلاع الشعب على النقاط الأساسية دون التفاصيل.

5- وفيما يتعلق بالقضية الفلسطينية وتساؤل الطلبة حول المبادرة التي أطلقها الرئيس السيسي لحل المشكلة الفلسطينية ، فقد أكدت السيدة أنيسة أن القضية تحتاج لتحرك عاجل فليس من الحكمة تصديرها للأجيال القادمة مؤكدة أن مبادرة الرئيس أتت بناء على ارهاصات سابقة في هذا الشأن.

 

 

المزيد من لقاءات وندوات

إجتماع مائدة مستديرة حول" سياسة الإدارة الأمريكية الجديدة...

 بتاريخ 22 يناير 2017، نظم المجلس المصري للشؤون الخارجية نقاش مائدة مستديرة حول "سياسة الإدارة...   المزيد

فى ندوة بالمجلس المصرى للشئون الخارجية روسيا تستعيد دورها...

 استضاف المجلس المصرى للشئون الخارجية ندوة بالتعاون مع مركز شراكة الحضارات بجامعة موسكو للعلاقات...   المزيد

الأزمة الايرانية / السعودية في ضوء التطورات الأخيرة 10 يناير...

عقد المجلس المصري للشئون الخارجية الأحد 10 يناير 2016 جلسة عامة لأعضاء المجموعة العربية، في...   المزيد

ندوة حول حاضر ومستقبل العلاقات المصرية الروسية، ورؤية موسكو...

شهد يوم الأحد الموافق 10ابريل 2016 في تمام الساعة الحادية عشر صباحا حضور السفير الروسي في القاهرة...   المزيد

المائدة المستديرة عن "انعكاسات خروج بريطانيا من الاتحاد...

بتاريخ 03 يوليو 2016، عقد المجلس المصري للشئون الخارجية اجتماع مائدة مستديرة حول "انعكاسات...   المزيد